أفلام أمريكية

ألفريدو جيمس آل باتشينو

ألفريدو جيمس آل باتشينو

مقدمة

ألفريدو جيمس آل باتشينو ، واحد من عدد قليل من الفنانين الذين حصلوا على التاج الثلاثي للتمثيل .

ممثل سنمائي ومسرحي ومخرج أفلام أمريكي صاحب مسيرة مهنية امتدت لأكثر من خمسة عقود .

فرض “آل” باتشينو نفسه بقوة كممثل سينمائي خلال أحد عقود السينما الأكثر حيوية ، السبعينيات حيث أظهر قدراته الابداعية كممثل صف أول في عالم الأفلام الأمريكية.

ولد في 25 أبريل 1940 في مانهاتن ، مدينة نيويورك ، لوالدين إيطاليين أمريكيين ، روز (ني جيراردي) وسال باتشينو.

النشأة:

ولد 25 أبريل 1940 في مانهاتن ، مدينة نيويورك ، لوالدين إيطاليين ترجع أصولهما إلى جزيرة صقلية (سيسيليا)، روز (ني جيراردي) وسال باتشينو.

لم يحظى ال باتشينو بطفولة طبيعية إثر انفصل والديه وهو في عمر السنتين مما اضطره للعيش مع أجداده جنوب برونكس.

بدأت ملامح موهبته الفنية تتشكل منذ الصغر اذ كان مهوسا بتكرار أصوات وادوار شخصيات شاهدها في الأفلام .

على الصعيد الأخر فلم يشعرآل باتشينو بالحماسة اتجاه الدراسة في هذه المرحلة من حياته وسرعان ما وجد مسرحيات المدرسة ملاذا له .

إقرأ أيضا:أفضل 10 أفلام غموض وتشويق – بدون حرق

بدأ آل باتشينو في التدخين والشرب في سن التاسعة ، واستخدم الماريجوانا بشكل عرضي في سن 13 .

لكنه امتنع عن المخدرات القوية.

عندما نشأ في برونكس ، خاض باتشينو مشاجرات بين الحين والآخر واعتبر إلى حد ما مثيرا للمشاكل في المدرسة.

في سنوات مراهقته ، عُرف آل باتشينو باسم “سوني” لأصدقائه كان لديه طموحات ليصبح لاعب بيسبول وكان يلقب أيضًا بـ “الممثل”.

التحق بمدرسة هيرمان ريدر جونيور الثانوية ، لكنه سرعان ما انسحب من معظم فصوله باستثناء دروس اللغة الإنجليزية.

التحق بعد ذلك بالمدرسة الثانوية للفنون المسرحية ، بعد حصوله على القبول عن طريق الاختبار حيث اختلفت والدته مع قراره .

مما اضطره لمغادر المنزل والعمل بوظائف زهيدة الأجر ، كمراسل ، و جابي الحافلة ، وبواب ، وكاتب بريد لتمويل دراساته التمثيلية .

المسار الفني :

1-المسرح

في البدء عمل ألفريدو جيمس آل باتشينو في مسرحيات الطابق السفلي في مسرح نيويورك المسرحي ولكن تم رفضه كمراهق من قبل استوديو الممثلون.

إقرأ أيضا:أفضل 10 أفلام غموض وتشويق – بدون حرق

انضم باتشينو إلى استوديو HB ، حيث التقى بمعلم التمثيل تشارلي لوتون ، الذي أصبح معلمه وأفضل صديق له.

في هذه الفترة ، كان غالبًا عاطلًا عن العمل ومشردًا ، اذا اضطره الأمر أحيانا لأن ينام في الشارع أو في المسارح أو في منازل الأصدقاء.

بعد أربع سنوات في HB Studio ، تمكن آل باتشينو بعد ان تجاوز اختبار القبول بنجاح من الالتحاق في استوديو الممثلين.

وهو( منظمة عضوية من الممثلين المحترفين ومديري المسرح والكتاب المسرحيين في حي Hell’s Kitchen في مانهاتن).

درس آل باتشينو “طريقة التمثيل” تحت إشراف مدرب التمثيل لي ستراسبيرج .

الذي ظهر مع باتشينو في أفلام The Godfather Part II and Justice for All.

خلال مقابلات لاحقة تحدث آل باتشينو عن ستراسبيرج وتأثير الاستوديو على حياته المهنية:

“كان استوديو الممثلين يعني لي الكثير في حياتي كانت هذه نقطة تحول رائعة في حياتي ، كانت مسؤولة بشكل مباشر عن إجباري على ترك كل تلك الوظائف والبقاء في التمثيل “.

بعد ظهوره في سلسلة من المسرحيات في الأدوار الداعمة .

إقرأ أيضا:أفضل 10 أفلام غموض وتشويق – بدون حرق

حقق آل باتشينو أخيراً النجاح خارج برودواي مع إسرائيل هوروفيتز “The Indian Wants the Bronx” .

حيث فاز بجائزة أوبي لموسم 1966-1967.

وأعقب ذلك جائزة توني عن “هل يرتدي النمر ربطة عنق”.

2-السينما

لم تلقى أفلام ألفريدو جيمس آل باتشينو الأولى نجاحا ملفتا ، وذلك يعود الى تباين الأداء الواقعي الذي اعتاده الجمهور منه .

كان دور مايكل كورليوني في( The Godfather 1972) واحدًا من أكثر الأدوار جماهيرية في ذلك الوقت .

إذ حقق الفيلم نجاحًا مرعبا ، تمكن آل باتشينو على إثره من الترشح الى لأول مرة لجائزة الأوسكار كأفضل ممثل مساعد.

مع هذا النجاح الملفت الذي حققه لم يغري آل باتشينو أضواء الشهرة واموالها و بدلاً من تولي مشاريع أسهل للحصول على المال .

وجّه آل باتشينو جهوده وراء ما اعتبره أفلامًا صعبة ولكنها مهمة :

مثل دراما الجريمة الواقعية (Serpico 1973 ) والسطو المأساوي في فيلم ( Dog Day Afternoon 1975).

تولى آل باتشينو دور عصابات شرير آخر وعزز مكانته الأسطورية في فيلم العبادة سكارفيس (1983).

اما عن عام (1985) فقد تعرض آل باتشينو لوعكة فنية كادت ان تودي بمستقبله في الساحة الفنية .

إذ واجه فيلم الحرب أسوأ ظروف تصويرية على الإطلاق ، حيث تم تدمير المعدات ، وكان الطقس سيئ .

بالإضافة الى إصابة آل باتشينو بالالتهاب الرئوي.

أدت التغييرات المستمرة في البرنامج النصي إلى عرقلة المشروع بشكل أكبر.

الفيلم الثوري تحت عنوان الحرب ، الذي يعتبر من أسوأ الأفلام التي تم إنتاجها على الإطلاق ، أسفر عن مراجعات فظيعة وأبعده عن الشاشة للسنوات الأربع المقبلة.

عام 1990 كان عاما حافلا بالنسبة للآل باتشينو حيث تمكن من العودة الى الاضواء من جديد حيث قدم الجزء الثالث من الفليم الشهير العراب .

بالإضافة الى قيامه بأول دور كوميدي في التكيف الملون ديك تريسي (1990).

هذا أكسبه ترشيحًا آخر لجائزة الأوسكار لأفضل ممثل مساعد ، وبعد ذلك بعامين تم ترشيحه لجلينجاري جلين روس (1992).

بعد ذلك وفي سنواته المقبلة و اعماله القادم اصبح آل باتشبنو يميل أكثر الى اختيار الادوار الأكثر راحة في التمثيل .

في 2000، تألق باتشينو في عدد من الأفلام الرائجة المسرحية ، بما في ذلك Ocean’s) Thirteen) .

ولكن اختياره في الأدوار التلفزيونية (الحلقة المغلقة المغلقة في مسلسل HBO 2003) وتصويره الحساس لجاك كيفوركيان ، في الفيلم التلفزيوني جاك الذي لا تعرفه (2010) .

عادت لتذكرنا بالخيارات الأكثر جرأة في حياته المهنية المبكرة.

الجوائز الفنية :

على مدار مسيرته الفنية الممتدة من سبعينات القرن الماضي الى يومنا هذا ترشح ألفريدو جيمس آل باتشينو إلى 114 جائزة مختلفة عن كل مجال.

و من أهم تلك الجوائز

1-الأوسكار:

التي حصل عليها عام 1993 عن فيلم , بعد سبع ترشيحات للجائزة كان اولها عام 1973 على فيلم The GodFather كافضل ممثل دور مساعد.

2-غلودن غلوب:

أما عن جائزة غلودن غلوب فمن أصل 18 ترشيح حاز آل باتشينو على 4 منها .

3- الايمي :

وحاز على جائزة ايمي عن فليم Angels in America عام 2004 وفيلم you don’t Know jack عام 2010 .

4-البافتا :

اذ نالها مرة واحدة عن دوره في فيلم The Godfather part 2 بعد خمسة ترشيحات كان اولها 1973:

عن فيلم The Godfather كأفضل وافد جديد .

5- جائزة توني :

تكريما لعمله المسرحي .

في عام 2007 ، منح معهد الفيلم الأمريكي باتشينو جائزة الإنجاز مدى الحياة .

وفي عام 2003 ، صوت مشاهدو التلفزيون البريطانيون باتشينو كأفضل نجم سينمائي على الإطلاق في استطلاع للقناة.

أشهر أعماله :

The panic in needle park –

الفيلم الذي سطع فيه نجم آل باتشينو إثر تميز في اداء دور مدمن المخدرات في نيويوك تحت قيادة المخرج جيري شاتزبيرج .

تميز الفيلم بأنه يخلو بشكل كبير من الدراما اذا صور الى حد كبير بأنه وثائقي .

Justice for all –

حقق الفيلم نجاح كبير ، لعب فيه آل باتشينو دور المحامي المثالي الذي يتولى الدفاع عن اكثر القضايا التي يحتقرها وهي:

الاغتصاب / الفيلم اخراج نورمان جيوسون .

Scent of A woman –

يلعب آل باتشينو دور رجل الكفيف الذي عانى من اثار الحرب النفسية على خلفية وظيقته في الماضي كملازم حيث يحاول الرجل الغاضب بأن يجد السلام بسبب من حوله .

الفليم لم يتميز فقط بكونه أعطى أخيرا آل باتشينو الاعتراف الذي يستحقه منذ فترة طويلة.

بل و توج هذا الجهد بحصوله على الأسكار لأول مرة .

Angels In America –

يلعب آل باتشينو هنا ايضا دور المحامي الشرير يدور الفيلم حول أزمة الايدز وأثرها على مجتمع الشواذ في نيويورك في ثمانينات القرن الماضي .

Scarface –

الفيلم الذي نال الاشادة بعد ان انهالت عليه اتهامات النقاد في البداية .

كان من اكثر ادوار التي لعبها آل باتشينو عمقا في ذلك العقد .

The GodFather-

أشهر ادوار آل باتشينو على الاطلاق ، الفيلم الذي يتحدث عن شاب مثالي يعيش بعيدا عن عائلته التي عرفت كأكبر عائلة مافيا في اميريكا .

تتسارع الاحداث لينتهي به الحال قائد لهذه العائلة ، الفيلم عبارة عن ثلاث اجزاء تم اصداره على عدة سنوات .

السابق
جبران خليل جبران
التالي
أضرار ضرب الطفل