الأمراض النفسية والصحة العقلية

السايكوباتية. من هو الشخص السايكوباتي

ما هي السايكوباتية

نظرة عامة :

قليل من مصطلحات علم النفس تثير الارتباك مثل كلمة السايكوباتية. على الرغم من أنه يُستخدم بشكل شائع لوصف شخص مصاب بمرض عقلي ، إلا أنه لا يعتبر بحد ذاته ليس تشخيصًا رسميًا.

التعريف الحقيقي هو اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع (ASPD) ، كما يشرح الدكتور براكاش ماساند ، وهو طبيب نفسي ومؤسس مراكز التميز النفسي

ويوصف الشخص السايكوباتي بانه الفرد الذي يظهر أنماط التلاعب والانتهاك بالآخرين بدون أن يشعر بالندم أو مشاكل في الضمير كمعظم البشر الطبيعيين.

علامات السايكوباتية

  • سلوك غير مسؤول اجتماعيا
  • -تجاهل أو انتهاك حقوق الآخرين
  • -عدم القدرة على التمييز بين الصواب والخطأ
  • -صعوبة في إظهار الندم أو التعاطف
  • -الميل للكذب في كثير من الأحيان
  • -التلاعب وإيذاء الآخرين
  • -مشاكل متكررة مع القانون
  • التجاهل العام تجاه السلامة والمسؤولية

تشمل السلوكيات الأخرى التي قد تكون من الدلائل على اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع (السايكوباتية) نزوعًا إلى المخاطرة والسلوك المتهور والخداع مع الكذب المتكرر الذي يصل أحياناً الى الكذب المرضي.

 إن الشخص الذي يظهر هذا السلوك  يفتقر إلى الروابط العاطفية العميقة ، ولديه بُعد سطحي عنهم ، ويكون عدوانيًا جدًا في بعض الأحيان.

إقرأ أيضا:ما هو القلق النفسي؟ أسبابه وأعراضه وطرق العلاج

بالإضافة إلى ذلك ، لا يهتم الأشخاص المصابون باضطراب الشخصية السايكوباتية إذا كانوا قد أساءوا إلى شخص ما ، ويكونون بالعادة اشخاص مندفعين ومسيئين ، ويفتقرون إلى الندم.

تشخيص السايكوباتية

بما أن السايكوباتية بحد ذاتها ليست اضطرابًا عقليًا رسميًا ، فإن الحالة التي يشخصها الخبراء هي اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع. قبل شرح المعايير المستخدمة لتشخيص اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع ، من المهم الإشارة إلى أن تشخيص وعلاج اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع يقدم بعض التحديات الفريدة.

قد يكون من الصعب علاج اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع لأن الشخص الذي يحتاج إلى مساعدة لا يعتقد بوجود مشكلة في سلوكه. ونتيجة لذلك ، نادراً ما يتجهون لطب العلاج.

ومع ذلك ، فإن المبادئ التوجيهية (البرتوكولات) المعمول بها المستخدمة لتشخيص اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع أو السايكوباتية هو أن السلوك يبدأ عمومًا في سن 15 أو في سن المراهقة.

للحصول على التشخيص المناسب ، سيقوم أخصائي الصحة العقلية بإجراء تقييم كامل للصحة العقلية. خلال هذه العملية ، سيقوم أخصائي الصحة العقلية بتقييم أفكار الشخص ومشاعره وأنماط سلوكه وعلاقاته.

إقرأ أيضا:ما هو القلق النفسي؟ أسبابه وأعراضه وطرق العلاج

علاج السايكوباتية

العلاج السلوكي النفسي المعرفي بالإضافة الى وصف خطة علاجية تتضمن استخدام بعض العقاقير قد تنتج نتائج ايجايبة للسايكوباتيين ولكن لا بد لنا من التركيز ان السايكوباتية تختلف من شخض لآخر لذلك من المهم اتباع خطة علاجية من شخص مؤهل للعلاج النفسي والعقلي.

السابق
ما هو الفصام؟ أعراضه وسلوكياته
التالي
مرض تعدد الشخصيات