أمومة وطفولة

الشهر الثامن من الحمل واعراضه

الشهر الثامن من الحمل

مقدمة

الشهر الثامن من الحمل هو المرحلة قبل النهائية لفترة حمل الأم، وتشتد أشواق الأم في هذه المرحلة لترى صغيرها. والشهر الثامن من الحمل يحمل معه بعض الأعراض ومراحل نمو مختلفة للجنين. وفي هذا الشهر من المتوقع حدوث آلام المخاض في أي وقت من هذا الشهر.

مراحل فترة الحمل

فترة الحمل الطبيعية تترواح من بين 37 إلى 42 أسبوع، والولادة في هذه الفترة تعتبر الولادة في موعدها الطبيعي. الولادة التي تتم قبل هذه الفترة تعتبر ولادة مبكرة والولادة التي تتم بعد هذه الفترة تعتبر ولادة متأخرة.

وتمر فترة الحمل بثلاثة مراحل ، المرحلة الأولى تمتد من الأسبوع الأول وحتى الأسبوع الثالث عشر.

والمرحلة الثانية من الحمل وتستمر من الأسبوع الرابع عشر إلي الأسبوع السابع والعشرون.

أما المرحلة الثالثة من الحمل فتمتد من الأسبوع الثامن والعشرون إلى لحظة الولادة ويسبقها آلام المخاض.

الشهر الثامن من الحمل والإستعداد للولادة

الشهر الثامن من الحمل واعراضه

بعد الدخول في هذا الشهر يجب علي السيدة الحامل أن تكون علي إستعداد وترقب للحظة المخاض. فقد تأتي لحظة المخاض في أي لحظة خلال هذا الشهر.

إقرأ أيضا:إكتئاب ما بعد الولادة – طرق الوقاية والعلاج

فيجب أن تكون الحامل مستعدة بكل الإحتيطات بمتابعتها مع الطبيب المختص .

الشهر الثامن من الحمل وأعراض المخاض

يمكن للحامل أن تميز بين ألم المخاض وبين الألم العادي الذي يحدث أثناء الحمل. حيث ألم المخاض يعد أشد حدة ومتكررة أكثر وعلي فترات متقاربة بين كل تقلص والتالي له.

بمعنى التكرار لهذه التقلصات يحدث لكن بفواصل زمنية أقل من التي قبلها في كل مرة.

تشعر الحامل بتشنجات مع ضغط متواصل في منقطة الحوض ويصحبهم ألم في أسفل الظهر. في مرات أخرى قد يحدث نزول لماء الرأس أو ما يعرف بإنفجار في كيس الماء.

ويصحب ذلك إحتمالية حدوث إفرازات مهبلية ذات لون بني أو مختلطة بالدم أحيانًا وتسمي سدادة الغشاء المخاطي.

ضرورة الهدوء في الشهر الثامن من الحمل

ومن المهم أن تحافظ الأم علي هدوئها فهذه كلها أمور واردة الحدوث ولذلك لابد من التواصل مع الطبيب المعالج لتحديد إذا ما كان يجب المكوث في المنزل أو الذهاب للمستشفى.

أعراض الشهر الثامن من الحمل

تواجة الحامل مجموعة من الأعراض أو العلامات التي تصاحب الدخول في هذا الوقت من الحمل. وهذه الأعراض تخبر الأم أن موعد لقائها مع طفلها قد إقترب.

إقرأ أيضا:إكتئاب ما بعد الولادة – طرق الوقاية والعلاج

فيجب عليها أن تتحلي بهدوء الأعصاب. وأعراض الحمل في هذا تتلخص في الآتي:

  1. الشعور بحرقة في المعدة
  2. حدوث عسر الهضم
  3. شهور بضيق في التنفس
  4. شعور عام بالإعياء
  5. وجود صعوبة في النوم
  6. شعور بضعف التوازن أثناء الحركة
  7. زيادة نسيبة في الوزن
  8. إفرازات من الثدي تميل للإصفرار
  9. حدوث السلس البولي
  10. حدوث تقلصات براكستون هيكس
  11. تقلبات مفاجئة في الحالة المزاجية
  12. شعور عام بقلة الراحة بسبب كبر حجم البطن والجنين
  13. الهبّات الساخنة
  14. شعور بحكة في الجلد

تغيرات داخلية وخارجية في الشهر الثامن من الحمل

تشمل هذه التغيرات الجنين والأم، بالنسبة للجنين فيزداد حجم الجنين ويتجة لاسفل البطن بإتجاه الحوض، ويكون معدل نموه بشكل أبطأ. في هذه الفتره تقل حركة الجنين وذلك لكبر حجمة وضيق الرحم عليه.

وبالنسبة للأم في هذه الفترة الحرجة تكون الأم عاطفية بشكل كبير ومشدودة الأعصاب بسبب آراء المحيطين بيها بسبب كبر حجم البطن.

إقرأ أيضا:إكتئاب ما بعد الولادة – طرق الوقاية والعلاج

لكن يجب علي الأم أن تتحلي بالهدوء وتتابع من الطبيب المختص ليحدد موعد الولادة المناسب لها وللمولود.

مواضيع سابقة تهمك

طريقة حساب موعد الولادة

الألم أثناء الولادة – مراحل الولادة

يمكنك قراءة المزيد من الموضوعات التي تعنى بـ الأمومة والطفولة في موقعنا

السابق
علامات الحمل المبكرة
التالي
صناعة الصابون في المنزل