أمومة وطفولة

كيف أعتني بطفلي بالشهر الأول ، ونصائح هامة

كيف أعتني بطفلي بالشهر الأول

مقدمة

كيف أعتني بطفلي بالشهر الأول من الأسئلة الشائعة للأمهات المتزوجات حديثًا ، وستجدين إجابة على هذا السؤال: كيف أعتني بطفلي بالشهر الأول؟

الشهر الأول ذو أهمية كبيرة في حياة الأم، إنه في بداية مرحلة التأقلم.

وهي كيفية اتباع الطريقة المثلى لتكييف طفلها مع نظام مستقر وبطريقة مريحة في التنظيف والرضاعة الطبيعية والنوم واللعب.

وذلك حتي تتمكن من ممارسة أنشطتها واهتماماتها اليومية ، مع مراعاة الظروف الفسيولوجية للطفل.

كيف أعتني بطفلي بالشهر الأول

وفيما يلي بيان بأهم النقاط التي يجب مراعاتها عند تقديم الرعاية للطفل في الشهر الأول من حياته:

استخدام فيتامين ك

حقن الطفل بفيتامين ك وإعطائه مضاد حيوي على شكل مرهم للعيون بعد ولادته ، كحقن فيتامين ك في الوقاية من مشاكل النزيف.

بينما للمضاد الحيوي دور في الوقاية من عدوى العيون ، والتي قد تحدث نتيجة لذلك.

والوقاية من مرض مرض السيلان الذي يمكن أن يصيب الأم أو الكلاميديا.

إقرأ أيضا:إكتئاب ما بعد الولادة – طرق الوقاية والعلاج

ويجب الحرص لأن هذه العدوى قد تؤدي إلى العمى إذا لم يتم علاجها.

اجراء تحليل للدم

الكشف عن العديد من الحالات والأمراض التي قد يكون لدى الطفل، ويتم ذلك عن طريق أخذ عينة دم صغيرة من الطفل.

وكذلك الكشف عن عدوى اليرقان عند الطفل، ويتم إجراء فحص السمع للكشف عن الطفل مشاكل في السمع.

تغيير حفاضات الطفل بإنتظام

تأكد من تغيير حفاضات الطفل باستمرار ، خاصة عندما تكون رطبة أو متسخة.

وفي الحقيقة يحتاج الطفل إلى تغيير الحفاضات من 8 إلى 10 مرات في اليوم.

ويذكر أن الوقت المناسب لفحص الحفاضات هو قبل وبعد الرضاعة الطبيعية.

وتجدر الإشارة إلى ضرورة اتخاذ تدابير النظافة والرعاية الموصى بها عند إجراء تغيير الحفاضات.

ختان الطفل الذكر

استشر الطبيب إذا كنت ترغب بختان الطفل ذكر، ويمثل ذلك عن طريق إزالة طبقة الجلد التي تسمى القلفة التي تغطي رأس القضيب.

حيث يتم ذلك غالبًا خلال الأيام القليلة الأولى بعد الولادة ، وينصح باتباع التعليمات التي يقدمها الطبيب حول كيفية رعاية الطفل قبل وبعد الختان.

إقرأ أيضا:إكتئاب ما بعد الولادة – طرق الوقاية والعلاج

مسح الطفل بدلا من الاستحمام المتكرر

مسح يدي الطفل ووجهه ورقبته وتحت حفاضاته بشكل يومي ، وتجدر الإشارة إلى أهمية تجنب الاستحمام يوميًا، لأن هذا قد يؤدي إلى جفاف جلد الطفل.

كيف أعتني بطفلي بالشهر الأول

كيف أعتني بطفلي بالشهر الأول والانتباه لأية تغيرات

الانتباه إلى التغيرات الطبيعية التي قد يتعرض لها الطفل في الأسبوع الأول بعد ولادته ونذكر ما يلي:

  • تتضخم الأعضاء التناسلية نتيجة تغير مستويات الهرمونات في جسده.
  • يمكن ملاحظة زيادة في حجم الثدي سواء في حديثي الولادة من الذكور أو الإناث ، وبعض النزيف أو إفرازات بيضاء من المهبل الأنثوي.
  • جفاف جدعة الحبل السري وهبوطها من تلقاء نفسها ، في غضون أسبوع إلى ثلاثة أسابيع بعد الولادة. وينصح بالحفاظ على سلك الجذع نظيفًا وجافًا لمنع العدوى.
  • وجود طبقة بيضاء أو شعيرات صغيرة على جسم الطفل ، ويعتبر ذلك طبيعياً كما يظهر أثناء وجوده في الرحم لحمايته.
  • ظهور قبعة المهد علي الطفل، في الواقع هذه الحالة لا تحتاج إلى علاج ، ويمكن استشارة الطبيب للاطمئنان.
  • ظهور بقع داكنة على أرداف الطفل أو طفح جلدي على جسده ، تختفي هذه البقع من تلقاء نفسها بمرور الوقت.
  • تتغير طبيعة براز الطفل بحلول اليوم الرابع ، حيث يتغير من الأسود أو الأخضر الداكن إلى البني أو الأخضر أو ​​الأصفر.

كيف أعتني بطفلي بالشهر الأول وإختيار الملابس

يفضل تلبيس الطفل ملابس مناسبة حسب درجة حرارة الهواء.

إقرأ أيضا:إكتئاب ما بعد الولادة – طرق الوقاية والعلاج

كيف أعتني بطفلي بالشهر الأول ومتابعة مواعيد اللقاحات

إعطاء الطفل اللقاحات المناسبة مع كل مرحلة عمرية حسب توصيات وتوجيهات الطبيب.

المتابعة المستمرة مع الطبيب

مراجعة واستشارة الطبيب في حالة مرض الطفل ، خاصة عندما يعاني الطفل من أعراض خطيرة ، حيث أن تعرض الطفل للمرض سريع في هذه المرحلة.

تغيير وضع الطفل بشكل مستمر

تغيير وضع الطفل بشكل مستمر ؛ تجنب نمو الرأس المسطح وتشوه شكلها.

كيف أعتني بطفلي بالشهر الأول والانتباه لبكاء الطفل

الانتباه إلى أن بكاء الطفل هو وسيلة للتعبير عن احتياجاته والتواصل مع محيطه ، لذلك ينصح بالبحث عن السبب الذي يدعو الطفل إلى البكاء.

ويذكر أن بكائه غالبا لا يكون بدون سبب وهناك طرق عديدة يمكن استخدامها لتهدئة الطفل.

التواصل الجسدي بين الام والطفل

بناء روابط عاطفية صحية مع الطفل ، والتأكد من بناء علاقات إيجابية بعدد من الطرق ، مع ضمان الرعاية والراحة والاستماع إليها.

يذكر أن الاتصال بجسم الأسرة بجسد الطفل هو طريقة رائعة لإرساء رابطة عاطفية بينهم وبين طفلهم.

يمكنكم قراءة المزيد من الموضوعات الطبية في قسم الطب والأمراض بموقعنا.

السابق
متى يتكلم الطفل ومراحل التطور وعلامات تأخر الكلام
التالي
كيف أعلم طفلي الكلام وطرق تشجيع الاطفال على الكلام حسب المراحل العمرية