الصحة العامة

ما هو مرض اليرقان

ما هو مرض اليرقان

المقدمة

بعد ولادة طفلي الأول لاحظت اصفرارًا داخل عينيه يمكن رؤيته بسهولة، بالإضافة إلى أن لون الجلد يختلف بعض الشيء عن اللون الطبيعي، فهو يميل للصفرة أيضًا. عندما سألت الطبيب عن حالته أخبرني أنه يعاني من مرض اليرقان.

حينها انتابتني حالة من الفزع خوفًا على طفلي، فأنا لا أدري ماهية هذا المرض، وهل هو خطير أم يمكن السيطرة عليه والتعافي كليًا منه؟

هذه هي المرة الأولى التي أسمع فيها هذا اللفظ. فيا تُرى ما سبب هذا المرض؟ وهل الأمر يستحق القلق؟

لا تقلق، فقط تابع هذا المقال وسنجيب عن أسئلتك بالتفصيل.

ما هو مرض اليرقان

مرض اليرقان أو كما يعرف بالإنجليزية Jaundice هو حالة تعكس زيادة نسبة مادة البيليروبين Bilirubin بالدم.

تنتج مادة البيليروبين عن تكسير كريات الدم الحمراء بعد نهاية دورة حياتها بالجسم.

يتم تكسير الهيموجلوبين الموجود بكريات الدم الحمراء إلى Globin الذي يتحول إلى أحماض أمينية بعد ذلك، و Heme الذي يتم تكسيره وتحويله إلى حديد ومركب آخر يدعى بروتوبورفرين Protoporphyrin.

إقرأ أيضا:ما هو القلق النفسي؟ أسبابه وأعراضه وطرق العلاج

أما عن مركب البروتوبورفين فهو المسئول عن تكوين البيليروبين الذي لا يذوب بالماء ويطلق عليه (Unconjugated Bilirubin(UCB.

بعد ذلك يرتبط هذا الشكل من البيليروبين بالألبومين الموجود بالدم ويصل إلى الكبد ثم ينفصل الألبومين عن البيليروبين. يدخل البيليروبين إلى خلايا الكبد، وهناك يتم تحويله عن طريق إنزيم ما إلى الشكل الذي يذوب في الماء Conjugated Bilirubin.

يصل البيليروبين إلى القنوات الصفراوية ويتم تخزينه في المرارة، ويُفرز أثناء عملية هضم الطعام ويصب بالأمعاء.
يتم التخلص من البيليروبين عن طريق البراز، فتلك المادة هي التي تعطي البراز شكله المميز.

كما نجد أيضًا أن البيليروبين يتم تحويل جزء منه إلى مركب يدعى urobilinogen. يتخلص الجسم من تلك المادة عن طريق إخراجه مع البول.

ومن ثم نعي أن الكبد هو المسئول عن أيض البيليروبين.

بالتالي ففي حالة حدوث مشكلة بالكبد تزداد نسبة تلك المادة بالدم وهنا يحدث مرض اليرقان.

أسباب مرض اليرقان

تتعدد أسباب مرض اليرقان فنجد:

  • عدم قدرة الكبد على التخلص من البيليروبين الناتج عن تكسير الهيموجلوبينوقد يكون ذلك بسبب زيادة تكسير كريات الدم كما في حالة الملاريا أو نتيجة عدم نضج خلايا الكبد بشكل كافٍ كما هو الحال في الأطفال حديثي الولادة.
  • الإصابة بالتهاب الكبد، وحينها لا يتمكن الكبد من أيض البيليروبين بشكل طبيعي.
  • الإصابة بمرض مناعي.
  • انسداد القنوات الصفراوية.
  • حصوات المرارة.
  • متلازمة جيلبرت Gilbert’s syndrome.

اقرأ أيضًا: أسباب ارتفاع ضغط الدم.

إقرأ أيضا:ما هو القلق النفسي؟ أسبابه وأعراضه وطرق العلاج

دعني أحدثك عن أبرز الأعراض

أعراض اليرقان

أما عن الأعراض فنلاحظ:

  • اصفرار الجلد
  • اصفرار العين
  • تغير لون البول وتحوله إلى لون بني قاتم.
  • آلام بالبطن
  • صداع

أعرف أنك تفكر الآن في طريقة علاج مرض اليرقان، حسنًا.. إليك الجواب.

كيفية علاج اليرقان

يختلف علاج مرض اليرقان تبعًا لسبب حدوثه؛ ففي الأطفال حديثي الولادة: يمكن السيطرة على المرض بالتعرض إلى الأشعة فوق البنفسجية، فقد أثبتت الدراسات أن لتلك الأشعة دور في السيطرة على مستوى البيليروبين بالدم.

وهنا لابد وأن ننوه على عدم فاعلية الإضاءة العادية في تلك الحالات، فنجد بعض الناس ينصحون بوضع مصباح أو ما شابه بالقرب من الطفل لاعتقادهم أن هذا الأمر مُجدي، ولكن هذا غير صحيح بالمرة.

أما في حالة إصابة البالغين فيمكن علاج مرض اليرقان بمعرفة المسبب أولًا ثم تحديد الخطة العلاجية بناء على التشخيص السليم للحالة.

الخلاصة

مرض اليرقان Jaundice أو ما يسمى مرض الصفراء هو أحد الأمراض الناتجة عن زيادة مادة البيليروبين بالدم نتيجة خلل في الكبد في أغلب الأحيان.

إقرأ أيضا:ما هو القلق النفسي؟ أسبابه وأعراضه وطرق العلاج

يتحول لون الجلد إلى الأصفر نتيجة زيادة تركيز مادة تلك المادة، ولكن ليس هذا فحسب؛ فهناك بعض الأعراض الأخرى المصاحبة لتلك الحالة المرضية مثل فقدان الشهية والصداع وغير ذلك، ولكن أهم ما يميز مرض اليرقان هو اصفرار الجلد والعين.

تختلف خطورة المرض تبعًا للحالة، فنجد بعض الحالات يتم أن تتعافى بسهولة باتباع تعليمات الطبيب مع تناول الأدوية إن وجدت بالطريقة الصحيحة.

لا يحتاج مرض اليرقان إلى العلاج في حد ذاته في بعض الحالات؛فاليرقان بمثابة مؤشر يظل على وجود خلل ما بالجسم.

وهنا يكون التخلص من سبب اليرقان أهم بالتأكيد من معالجة العَرض؛ فبمحاولة التخلص من سبب حدوث المرض يمكن بسهولة الشفاء كليًا من اليرقان.

لكن حتى أكون صادقًا معك لابد من المتابعة مع الطبيب المختص لتجنب الإصابة بالمضاعفات، فكما ذكرنا أنه في أغلب الأحيان يكون هناك مشكلة بالكبد، وهنا لابد من أخذ الحذر.

وهنا أخبرني، هل أصيب أحد من أفراد عائلتك بمرض اليرقان؟

السابق
الأرق عند الحامل – اسبابه وطرق العلاج
التالي
ما هو هرمون الكورتيزول ولماذا يستخدم