شخصيات علمية ومخترعين

نيكولا تسلا – عبقري أم مجنون؟

من هو نيكولا تسلا

مقدمة

نيكولا تسلا ، هو أشهر مخترع في القرن التاسع عشر، ورغم ذلك، لكنه لم يحظي بالقدر الذي يليق به من الشهرة والعرفان بالجميل.

كثير من إختراعات العصر الحديث كان سببًا فيها نيكولا تسلا.

ولكن المنازعات الشخصية وحرب الإستثمارات، حالت دون وضع إسم نيكولا علي الكثير من إختراعاته.

نشأة نيكولا تسلا

ميلادة

في ليلة باردة عاصفة في قرية سميلجان، بدولة كرواتيا، وبالتحديد في العاشر من يوليو عام 1856، من والديه الصربيين.

وكان والده يدعي “ميلوتين“، وكان يعمل كاهنًا أرثوذكسيًا. وكانت والدته تدعي “دوكا” ، وكانت تدير شؤون مزرعتهم الخاصة.

كان نيكولا تسلا ، هو الطفل الرابع بين خمسة إخوة. كان لديه شقيقة الأكبر “ دانيال“، ولديه ثلاث أخوات.

سبب مرض نيكولا تسلا في سنواته الأولي

وعلي حسب رواية التاريخ، وكما ذكر موقع ” History“، قُتل شقيقه دانيال في عام 1863 في حادث سير أثناء ركوبه الخيل.

إقرأ أيضا:إختراعات مسروقة، منسوبة لمخترعين آخرين

وقد أثرت هذه الحادثة تأثيرًا بالغًا علي نفسية الطفل الصغير نيكولا.

لم يتحمل نيكولا الصدمة، فبات بعدها يعاني من رؤيته لرؤي ،علي حد وصفه، طوال السبع سنوات التالية لمقتل أخيه.

وتعتبر هذه الحادثة هي العلامة الأولي علي إعتلال صحة الطفل نيكولا ببعض الأضرابات العقلية، التي لازمته بقية حياتة.

دراسة وتعليم نيكولا تسلا

ذهب نيكولا إلي المدرسة الابتدائية بقريته في سن الخامسة، في عام 1861.

تعلم نيكولا اللغة الألمانية والحساب والدين.

وفي عام 1862، إنتقل نيكولا مع عائلته إلي مدينة “غوسبيتش“، وإنتقلت العائلة كي يرعي والده كنيسة هناك. وأكمل نيكولا تعليمه الإبتدائي في هذه المدينة.

درس نيكولا تسلا الرياضيات والفيزياء في الجامعة التقنية في غراتس و درس الفلسفة في جامعة براغ.

وفي عام 1882 ، بينما كان نيكولا يستمتع في نزهة ، أتته فكرة محرك التيار المتردد بلا فرشاة.

إنتقال نيكولا تسلا للولايات المتحدة

نيكولا تسلا - عبقري أم مجنون؟

إنتقل تسلا إلي الولايات المتحده، وتحديدا مدينة نيويورك، في عام 1884.

إقرأ أيضا:إختراعات مسروقة، منسوبة لمخترعين آخرين

لم يكن يتملك أي شيئ ولم يكن معه إلا حقيبة ملابسة.

وكتب تسلا رسالة تعريفية بنفسه لتوماس إديسون ، وعمل تسلا مدة ليست بطويلة مع المخترع ورجل الأعمال المعروف آنذاك “توماس إيدسون”.

لكن إختلفا معًا وترك تسلا إديسون حيث كانت إهتمامات إديسون بالرأسمالية وجمع الأموال، لكن نيكولا كان جل إهتمامه بالحبث العلمي فقط.

بفضل تسلا، تحسنت إختراعات إديسون في مجال الكهرباء وخصوصًا في إختراعه التيار المستمر.

أهم اختراعات نيكولا تسلا

في عام 1885، تلقى نيكولا تسلا تمويل مالي كي يبدء شركتة التي أسماها شركة تسلا الكهربائية، وكلفه رجال الأعمال الذين قاموا بتمويل مشروعه بعمل أبحاث لتطوير وتحسين نظام الإضاءة بالقوس الكهربائي.

صراع إديسون ضد نيكولا تسلا

نجح تسلا في تحسين نظام الإضاءة بنظام بالقوس الكهربائي ، ولكن بسبب الصراع والمقاومة الشرسة التي شنها إديسون ضد تسلا، قد تم إجبار تسلا على الخروج من مشروعة الذي كان يحلم به.

لم يلقي تسلا قوت يومه لذلك لجأ لإمتهان بعض الأعمال اليدوية حتي يدبر معيشته.

إقرأ أيضا:إختراعات مسروقة، منسوبة لمخترعين آخرين

إختراع نيكولا تسلا للتيار المتردد أو المتناوب، كان يعد من أهم الإختراعات في العصر الحديث.

كان إختراع تسلا ، ألا وهو التيار الكهربي المتردد أو المتناوب، أكثر كفاءة وأقل تكلفة من إختراع إديسون.

حيث كان بإمكان التيار المتردد أو المتناوب أن ينتقل لمسافات أبعد بكثير مع قلة المفقود في الطاقة.

وأيضا بكلفة أقل بكثير جدًا من إختراع إديسون ، ولذلك كان إختراع تسلا منافس قوي جدا لإختراع إديسون، لذلك شن عليه حربًا شرسة وحرض رجال الأعمال ضده.

إتحاد تسلا ورجل الأعمال ويستنغهاوس

بفضل مثابرة نيكولا تسلا، وبفضل إهتمامه الشديد بالبحث العلمي، إستطاع لفت إنتباه العالم ورجال الأعمال الأمريكان لجودة إختراعه الجديد.

حيث في عام 1887، لقي اختراع تسلا إهتمام شديد من رجل الأعمال و المهندس الأمريكي ورجل الأعمال جورج ويستنغهاوس.

كان الأخير، يهتم ويبحث عن إيجاد طرق جديدة لتزويد أمريكا بمصادر طاقة فعالة وقليلة التكلفة وقوية علي المدي البعيد.

وإتحد نيكولا وويستنغهاوس سويًا في تطوير المشروع الجديد.

حصل تسلا علي العديد من براءات الإختراع لعديد من الإختراعات الفعالة المعمتدة علي إختراعه الفذ التيار المتناوب.

ولقي ذلك إعجاب وإهتمام رجل الأعمال ويستنغهاوس، حيث كان على قناعة أن إختراعات تسلا ستساعده في توفير مصادر طاقة فعالة وقوية.

قام رجل الأعمال ويستنغهاوس بشراء براءات إختراعات تسلا في عام 1888 بمبلغ 60 ألف دولار أمريكي، وأعطاه حق إمتلاك أسهم في شركة ويستنغهاوس.

وفاة نيكولا تسلا وعاداته الغريبة

 تسلا وعاداته الغريبة

ويروي موقع “History” أن نيكولا تسلا، كان له بعض التصرفات الغريبة .

اللؤلؤ كان ينال جانبًا كبيرًا من كراهية وعداء نيكولا الغير معروف.

حيث يقال كان لا يتكلم مع أي سيدة ترتدي اللؤلؤ.

كان يقول أنه كان يسمع صوت الكواكب البعيدة، وكان يعتقد أنه هناك عوالم أخري تحدثه. أيضًا كان له عادة غريبة بتكرار الأشياء ثلاث مرات، ولا أحد يدري سبب ولعه بهذا الرقم.

توفي نيكولا فقيرًا، حيث قضي أيامه الأخيرة منكبًا علي أبحاثه وإختراعاته، حيث أقام في فندق نيويورك ، مصارعًا بعض الإطرابات التي كان يعاني منها.

توفي نيكولا تسلا في السابع من يناير عام 1943.

خاتمة

يعد تسلا من أهم علماء البشرية، ولكن لم يكن يسعي للمال ولا للشهرة.

حيث باع براءات إختراعه حتي تصل إختراعاته للنور بغض النظر عن من تحمل إسمه. نيكولا تسلا يصفه العديد من الناس بالجنون نظرًا لعاداته الغريبة.

لكن حاله حال الكثير من الأفذاذ في تاريخ البشرية، الذين كانوا عيانون من متلازمات أو بعض الإضرابات.

ولكن ما قدمه للبشرية من إختراعات كافً يأن يضعه في الصفوف الأولي من صفوة علماء هذا الكوكب.

السابق
التخاطر العقلي Mental Telepathy – حقيقة أم خيال؟
التالي
إختراعات مسروقة، منسوبة لمخترعين آخرين