التاريخ

التقويم الأمازيغي العريق، الأصل والنشأة وحقائق تاريخية هامة

التقويم-الأمازيغي

أصل الأمازيغ

التقويم الأمازيغي هو التقويم الذي اعتمده البربر منذ العصور القديمة ويستند التقويم الأمازيغي على النظام الشمسي. ويعتبر الأمازيغ السنة الزراعية الجديدة هي رأس السنة الأمازيغية.

الأمازيغ كانوا السكان الأصليين في شمال إفريقيا من واحة سيوة في مصر إلى سواحل المحيط الأطلسي. أمتدوا من ساحل البحر الأبيض المتوسط إلى الصحراء الكبرى جنوبا. معنى كلمة أمازيغ فهي تعني الإنسان الحر حسب لغة الطوارق، وهي قبائل بربرية قديمة تقع في شمال إفريقيا.

انتشار الآمازيغ حاليا

وتجدر الإشارة أيضًا إلى أن دولة المغرب من أكبر الدول التي تضم أكبر عدد من الأمازيغ في شمال إفريقيا. ويطالب العديد من المقيمين المغاربة بالاحتفال بالسنة الأمازيغية الجديدة كعطلة رسمية في البلاد، مثلما فعلت الجزائر من قبل.

ويوجد اليوم أيضًا العديد من الأمازيغ على مستوى شمال إفريقيا ، خاصة في تونس والجزائر والمغرب وليبيا. بحسب الكتب التاريخية استقر البربر في هذه المناطق من العصور القديمة وحتى اليوم ، ويحتفلون كل عام حسب الدولة حسب العام الأمازيغي الجديد.

التقويم الأمازيغي

رأس السنة في التقويم الأمازيغي

التقويم الأمازيغي لا يعرفه الكثيرين، وللأسف البحث العلمي في هذا التقويم قليل سواء كان مرتبطًا بمصادر قديمة أو حديثة. يعتبر شهر يناير أو ينير (أي الشهر الأول في اللغة الأمازيغية) الشهر الأول في التقويم الأمازيغي.

إقرأ أيضا:حرب طروادة – أول حرب في التاريخ

لا يزال الأمازيغ يحتفلون برأس السنة الأمازيغية الخاصة بهم. ومن الجدير بالذكر أن رأس عاشوراء والطقوس المصاحبة لها هي أمازيغية خالصة ولكن في ثوب إسلامي.

يعتقد الأمازيغ أن السنة الأمازيغية تستند إلى حادثة انتصار الأمازيغ على قدماء المصريين. وتلى ذلك صعود زعيمهم شيشنق إلى العرش الفرعوني. وبحسب الأسطورة، وجدت تلك المعركة مكانها في تلمسان المدينة الجزائرية الحالية.

لكن معظم الباحثين يقترحون أن شيشنق كان قادرًا على الوصول إلى الكرسي الفرعوني بشكل سلمي في ظروف مضطربة في مصر القديمة. حيث سعى الفراعنة القدامى لاستخدامه ضد الاضطرابات بعد الفوضى التي اجتاحت مصر القديمة بسبب تنامي قوة عرافين وسحرة طيبة.

بغض النظر عن الطريقة التي استطاع بها شيشنق حكم مصر، فإن التقويم الأمازيغي قديم قدم الأمازيغ أنفسهم. لكنه قد يكون أقدم من التقويم الفرعوني، الذي قد يعود إلى خمسة آلاف سنة قبل الميلاد.

طريقة حساب عدد سنوات السنة الأمازيغية

وتجدر الإشارة إلى أنه لحساب عدد سنوات التقويم الأمازيغي، كل ما عليك فعله هو إضافة 950 سنة إلى التقويم الميلادي الحالي. مما يعني أن التقويم الأمازيغي للعام الحالي 2020 يتوافق مع عام 2970.

إقرأ أيضا:حرب طروادة – أول حرب في التاريخ

التقويم الأمازيغي يشبه كل التقويمات المعروفة اليوم. حيث يتكون من 12 شهرًا، وجميع أسمائها مشتقة من اللغة اللاتينية. لكن بداية السنة الأمازيغية تختلف عن السنة الغريغورية بـ 12 يومًا فقط. وهذا الموعد هو موعد مرتبط بمعتقدات أمازيغية قديمة.

سبب تحديد رأس السنة الأمازيغية

كان يعتقد الأمازيغ أن يوم 12 يناير مناسبة لتجديد القوى الروحية. من خلال ممارسة بعض الطقوس غرضها إبعاد شبح الجوع والتماس أسباب الخير والسعادة التي لا تكون بالنسبة للإنسان الأمازيغي إلا بوفرة المحاصيل.

فبداية العام تشكل نهاية وخاتمة للمؤونة الماضية أو العولمة وبداية التحضير للمحصول القادم. تاريخيا يعد تقويم الأمازيغ من بين أقدم التقويمات التي استعملها البشر على مر العصور، إذ استعمله الأمازيغ منذ 2962 سنة.

الفرق بين التقويم الأمازيغي والتقويمات الحديثة

وبخلاف التقويمين الميلادي والهجري، فإن التقويم الأمازيغي لا يرتبط بحادث ديني. لكنه مرتبط بالطبيعة حيث يعتبر 12 يناير أول يوم يفصل بين زمنين طبيعيين. زمن البرد والاعتدال الذي يصادف عادة بداية تجديد الطبيعة لدورتها الحياتية. لهذا يبدأ الناس في تهيئة الحقول ومباشرة الأعمال الفلاحية. حيث تجمع التفاصيل المشتركة بين مختلف الاحتفالات التي تصادف هذا اليوم. من هذه الإحتفالات تمجيد الطبيعة وتعظيم شأنها والتماس الأسباب التي يعتقد أنها تجلب الخير والإنتاج الوفير.

إقرأ أيضا:حرب طروادة – أول حرب في التاريخ

مقالات أُخرى تهمك

أصل المغول ، وحقائق تاريخية عنهم

المغول والتتار – من هم وما الفرق بينهم

يمكنك قراءة المزيد من المقالات عن ممالك تاريخية بالقسم المخصص في موقعنا

السابق
من هم الأمازيغ ، وما هي ألقابهم؟ وإلى أي جنس يعود نسبهم؟
التالي
الهة الفراعنة وما حقيقة تعدد الآلهة عند الفراعنة، وحقائق هامة